• ×

09:06 صباحًا , الأحد 5 ربيع الأول 1438 / 4 ديسمبر 2016

 

4 ميداليات برونزية يحققها 4 نوابغ سعودية شابة في الأولمبياد الدولي للرياضيات

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
صحيفة وظائف : حلق الموهوبون السعوديون مجددا في سماء الأولمبياد الدولي للرياضيات (IMO) الـ 54 ورفعوا علم المملكة بحصولهم على أربعة ميداليات برونزية وتحقيقهم المركز 42 من بين 99 دولة بمجموع 547 طالب وطالبة من خمس قارات التي شاركت في الاولمبياد الذي استضافته كولومبيا خلال الفترة من 18-28 يوليو 2013م .

ومن بين 6 طلاب مثلوا المملكة في مشاركتها في الأولمبياد الدولي للرياضيات, حصد أربعة طلاب وهم اليزيد البسيوني إبراهيم عبدالحفيظ خان، وعبدالرحمن الحربي، وسامح طه زواوي، الميداليات البرونزية،ويأتي هذا الإنجاز الوطني الكبير إثر تنفيذ خطة متكاملة من اختيار الطلاب وتدريبهم وتهيئتهم لهذه المسابقة العالمية، التي أشرف عليها خبراء ومختصون من مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع (موهبة) ووزارة التربية والتعليم بمشاركة مدربين دوليين.

وجاء الإنجاز السعودي هذا العام المركز42 من أصل 99 دولة بـ 84 نقطة ، بعد أن احتل المركز 29 من أصل 101 دولة بـ 105 نقطة (2012), المركز 70 من أصل 101 دولة بـ 53 نقطة (2011)، 76 من أصل 96 دولة بـ 67 نقطة (2010)، لم تشارك (2009)، 94 من أصل 97 دولة بـ 8 نقاط (2008)، 91 من أصل 93 دولة بـ 5 نقاط (2007).

واعتبر سمو وزير التربية والتعليم نائب رئيس مؤسسة الملك عبدالعزيز للموهبة والإبداع (موهبة) الأمير فيصل بن عبدالله بن محمد هذا الإنجاز الوطني تتويجاً لجهود المملكة في السعي الحثيث للعناية بالموهوبين ورفع مستوى التعليم, وهنأ الوطن قيادة وشعباً والفائزين وأسرهم وبيئاتهم التعليمية ومدرسيهم والقائمين على تدريبهم وتأهيلهم من خبراء موهبة ووزارة التربية والتعليم.

وقال سموه: "إن المشاركة في هذه الاولمبياد الدولية وغيرها بمثابة مشروع وطني استراتيجي لبناء جيل من الشباب السعودي من خلال التنافس العلمي والتأهيل والتدريب وتطوير وتفعيل الطاقات الوطنية الشابة وتنمية ذكائها العلمي وقدراتها على التحليل والوصول إلى الحلول بفكر مبدع يبدأ بالتميز ويتصاعد إلى الإبداع والتألق".

مؤكداً على أن هذا الإنجاز برهن على أن الفريق السعودي لم يكن مجرد مشارك بل منافس قادر على ترك بصمة سعودية ووضع نوابغ المملكة على منصات التتويج رغم حداثة مشاركات المملكة في الأولمبياد الدولي للرياضيات، ما يؤكد قدرة المبدع السعودي على التميز وتحقيق الإنجازات في أزمنة قياسية تقطع المراحل للدخول إلى الى مرتبة النجاحات .

من جهته قال رئيس الفريق السعودي المشارك في أولمبياد الرياضيات الدكتور فوزي الذكير أن المملكة شاركت بفريق مكون من 6 طلاب هم: اليزيد إبراهيم بسيوني, عبدالرحمن محمد الحربي, سامح طه زواوي, إبراهيم عبدالحفيظ خان, الزبير محمد حبيب الله, علي حسين الناصر. وأن المشاركة في أولمبياد (IMO) تأتي ضمن برنامج الأولمبياد الدولي للرياضيات الذي يجسد الشراكة الفاعلة بين وزارة التربية والتعليم ومؤسسة الملك عبد العزيز ورجاله للموهبة والإبداع (موهبة)، مشيدا بدعم سمو الأمير فيصل بن عبد الله بن محمد آل سعود لهذه الشراكة لخدمة مبدعي وموهوبي الوطن وحرص سموه على إتاحة الفرصة لجميع طلاب المملكة للمشاركة والتنافس في المسابقات والأولمبياد الدولية لتأهيل نوابغ سعوديون في الرياضيات، وقال:" كما أحب أن أشكر موهبة ووزارة التربية التعليم، معالي الدكتور د. خالد السبتي و الدكتور محمود نقادي، والدكتور عبدالعزيز الحارثي ، وكذلك جميع مدربي الفريق الذي كان لهم دورا بارزا في هذا الإنجاز".

وعمل على تدريب الفريق عدد من المدربين المختلفين طيلة فترة التحضير التي تجاوزت أشهر عدة، وكان لمدرب الفريق الدكتور مالك طالبي من جامعة الملك سعود دور فعّال وبارز في التأهيل والتدريب.

وبذلك تحقق الفرق السعودية في الرياضيات والفيزياء والكيمياء 8 ميداليات في ظرف أسبوعين تقريبا، في أقوى المسابقات الدولية لطلاب المرحلة الثانوية في هذه المجالات، لتعكس الحضور الإبداعي السعودي الشاب في ميادين العلوم العالمية .
بواسطة : qadmi2n
 0  0  671


 

 

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:06 صباحًا الأحد 5 ربيع الأول 1438 / 4 ديسمبر 2016.