• ×

05:08 مساءً , الخميس 9 ربيع الأول 1438 / 8 ديسمبر 2016

 

قبول (15315) طالب وطالبة في ( 36 ) كلية بجامعة القصيم لهذا العام

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
صحيفة وظائف - المركز الإعلامي للجامعة : أنهت عمادة القبول والتسجيل بجامعة القصيم أعمال القبول للعام الجامعي الجديد 1434/1435هـ وذلك بقبول أكثر من خمسة عشر ألف طالب وطالبة في ( 36 ) كلية بمختلف مدن ومحافظات ومراكز المنطقة..

صرح بذلك عميد القبول والتسجيل الدكتور محمد بن عبدالرحمن السعوي مشيراً إلى أن التحضيرات التي قامت بها العمادة كانت تسير وفق عدد من العمليات الإجرائية قبل وأثناء عمليات القبول سعياً منها في ضمان النجاح في إنهاء أعمال القبول على الوجه الأكمل .

وأوضح الدكتور السعوي أن عمليات القبول لهذا العام تمت عبر عدد من العمليات التي بدأت في الإعلان عن إدخال خدمة البريد الممتاز للطلاب لأول مرة هذا العام ، وذلك بعد أن أثبت نجاحه الكبير بالنسبة للطالبات للأعوام الأربعة الماضية ، إذ لم يعد الطالب أو الطالبة بحاجة إلى مراجعة الجامعة أو عمادة القبول والتسجيل لإنهاء قبوله بل يكفيه فقط إرسال الوثائق المطلوبة إلى الجامعة عبر أحد مكاتب البريد الممتاز المنتشرة في جميع مناطق المملكة .

ومضى بقوله: تم التعاون مع بعض الكليات التي تشترط اختبارات اجتياز للقبول فيها والتي أقرها مجلس الجامعة مثل الشريعة والأنظمة والتربية البدنية ، وقد عقدت تلك الاختبارات قبل الإعلان عن فتح التقديم للقبول على الإنترنت بوقت كاف حتى يتمكن الطالب من معرفة وضعه عند التقديم حيث تقدم أكثر من ألف طالب عليها وتم تحديد المجتازين منهم وانحصرت المنافسة على تلك التخصصات فيمن اجتاز تلك الاختبارات .

وأضاف عميد القبول والتسجيل أنه تم التعاون أيضاً مع المركز الوطني للقياس والتقويم ووزارة التربية والتعليم ووكالة جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية للمعاهد العلمية في الحصول على بيانات كافة طلاب وطالبات الصف الثالث ثانوي والحاصلين على الشهادة الثانوية ودرجات القدرات العامة والتحصيلي وإدخالها في قاعدة بيانات الجامعة بحيث تكون متوفرة عندما يتقدم الطالب/ الطالبة على الجامعة ، ومن ثم احتساب الدرجات الموزونة والمكافئة لكل طالب وطالبة ، علماً أن المقصود بالدرجة الموزونة هي مجموع درجات الثانوية العامة والقدرات مضروبة في ثلاثين بالمائة إضافة إلى درجة التحصيلي مضروبة في أربعين بالمائة أما الدرجة المكافئة فهي مجموع الدرجة الثانوية ودرجة القدرات مقسومة على اثنين .

وأضاف الدكتور السعوي أن باب التقديم على الانترنت تم فتحه لمدة تزيد عن اثني عشر يوماً لتتاح الفرصة أمام أكبر قدر ممكن من المتقدمين والمتقدمات ، وكان على الطالب المتقدم والطالبة المتقدمة الدخول على موقع الجامعة الرئيسي ثم إدخال رقم السجل المدني لتظهر كافة البيانات الخاصة به ، وبالتالي فلم يكن على المتقدم والمتقدمة إلا إدخال الرغبات للتخصصات المطلوبة وترتيبها حسب الأولية بالنسبة للمتقدم ، وبعد الانتهاء من تعبئة البيانات يظهر للطالب رقم طلب يستطيع من خلاله مراجعة الموقع والاستفسار عن حالة قبوله عند الإعلان عن نتائج القبول .

وأكد بقوله: أنه رغبة في تحقيق المساواة في عملية القبول توجب على عمادة القبول والتسجيل الحرص على أن تتم عملية الفرز لجميع المتقدمين والمتقدمات آلياً من غير تدخل بشري إطلاقا لكل طلب حسب النسبة المكافئة أو الموزونة والرغبات التي قام المتقدم والمتقدمة بإدخالها أثناء فترة التقديم.

وأضاف عميد القبول والتسجيل أن العملية التي تلت معالجة البيانات واستبعاد الطلبات غير المكتملة أو غير الصحيحة كان الإعلان عن القبول وإعطاء المواعيد وتوجيه المقبولين والمقبولات بمراجعة البريد الممتاز مصطحبين الوثائق المطلوبة وهي استمارة طلب القبول والشهادة الثانوية وصوة البطاقة الشخصية للطلاب ودفتر العائلة بالنسبة للطالبات .

هذا وقد قام البريد الممتاز بإيصال كافة الملفات بشكل يومي تراوحت ما بين 800 إلى 1200 ملف يومياً ، بحيث يقوم الموظفون العاملون في لجان القبول بإنهاء تلك الملفات بشكل يومي بحيث لا يبقى ملف واحد أو يؤخر إلى اليوم التالي ، ومع نهاية اليوم الثالث والعشرين من شهر رمضان المبارك تم استلام أكثر من خمسة عشر ألف ملف وإنهاء قبولهم بشكل نهائي بحمد الله تعالى .

ومن الناحية التفصيلية لأعداد المقبولين بين الدكتور السعوي أن عدد المقبولين في كليات الجامعة المختلفة بلغ4262 طالباً و6286 طالبة للفصل الأول و2248طالباً2401 طالبة للفصل الثاني , كما تم قبول 545 طالباً للفصل الأول و 290 للفصل الثاني في كليتي المجتمع بمدينة بريدة ومحافظة عنيزة , و قبول 1163 طالبة بنظام الانتساب، وبذلك يكون مجموع ماتم قبوله في كليات الجامعة 15315 (خمسة عشر ألف وثلاثمائة وخمسة عشر طالباً وطالبة). مضيفاً إلى أن الجامعة تسعى جاهدة إلى افتتاح المزيد من الكليات ليكون المجال أوسع في قبول عدد أكبر من الطالبات منتظمات وليس بنظام الانتساب، حيث تم هذا العام القبول في كلية العلوم والآداب في محافظة عيون الجواء لتضاف إلى كليات الجامعة الجديدة في محافظات الأسياح والبدائع وضرية والتي تم افتتاحها العام الماضي .

وأشار الدكتور السعوي أن العمادة بذلت قصارى جهدها في تحقيق مبدأ العدالة في إتاحة الفرصة لجميع المتقدمين للجامعة والمتقدمات انطلاقاً من الرسالة التي تسير عليها العمادة وهي :

عدل في التعامل .. سهولة في الخدمة .. دقة في الإنجاز, مختتماً تصريحه بشكر إدارة الجامعة لبذلها ومساندتها عمادة القبول والتسجيل للقيام بمهامها على أتم وجه وعلى رأسها معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور خالد الحمودي ووكيل الجامعة للشؤون التعليمية الأستاذ الدكتور أحمد الطامي وكافة الوكلاء الكرام ، كما شكر كافة العاملين في لجان القبول وفي مقدمتهم وكلاء العمادة الدكتور علي السيف والدكتور فهد الأحمد والدكتور سليمان الدبيب ورئيس قسم القبول السابق الأستاذ فهد المرزوق ورئيس قسم القبول الحالي الأستاذ فهد الخريف ورئيس لجنة قبول الطالبات الأستاذ أحمد الهذلول وجميع أعضاء اللجان العاملة في القبول على الجهد العظيم الذي بذلوه وصبرهم وتحملهم المشقة والتعب الذي لازمهم طيلة فترة القبول والتي استمرت أكثر من شهر , سائلاً المولى عز وجل أن يوفق الجميع لما يحبه ويرضاه.
بواسطة : qadmi2n
 0  0  1473


 

 

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:08 مساءً الخميس 9 ربيع الأول 1438 / 8 ديسمبر 2016.