التعليم

جامعة الملك عبدالعزيز تواصل تقديم خدماتها عبر منصة «أسهل» الإلكترونية

واصلت جامعة الملك عبدالعزيز تقديم خدماتها لمستفيديها داخلياً وخارجياً عبر منصة “أسهل” الإلكترونية، والتي تعـد كدليل لجميع الخدمات الإلكترونية المقدمة، لتفعيل دور التقنية الإلكترونية في مختلف القطاعات الحكومية ومن ضمنها الجامعات والمؤسسات التعليمية، مما يسهل على أفراد المجتمع الحصول على الخدمة بأسهل الطرق وبأسرع وقت ممكن.
وتأتي منصة “أسهل” الإلكترونية من منطلق اهتمام الجامعة بتقديم أفضل الخدمات، والتسهيل على جميع الفئات المستفيدة من أعضاء هيئة التدريس وموظفين وطلاب ومراجعين، حيث تعد مثابة دليل للخدمات الإلكترونية، وتخدم المستفيدين على حد سواء في الجامعة وخارجها.
وتقدم المنصة طريقة مميزة وسهلة للتعرف على الخدمات الإلكترونية بالجامعة بشكل مبسط، مما يوفر للمستفيدين عناء الوقت والجهد في التعرف عليها، كما تحتوي هذه المنصة على معلومات توضيحية لكل خدمة من وصف موجز والجهة المقدمة للخدمة، والفئات المستفيدة من الخدمة، كما يتم تقديم دليل للخدمة وفيديو تعريفي عن الخدمة وكيفية استخدامها .

 




زر الذهاب إلى الأعلى