أخبار عامة

علوم الفلك والفضاء بجامعة الملك عبدالعزيز يطلق شعاره الجديد

 

دشن قسم علوم الفلك والفضاء في جامعة الملك عبدالعزيز اليوم شعاره الجديد حيث يعد أول قسم من نوعه في المملكة العربية السعودية والثاني على مستوى الوطن العربي ليكون أحد الأسس المهمة لمواكبة التطورات العلمية والفضائية.

وقال رئيس قسم علوم الفلك والفضاء بالجامعة الدكتور حسن محمد عسيري إن القسم يسعى إلى تخريج نخبة متميزة من خريجي البكالوريوس والماجستير والدكتوراه مزودة بالمعارف والمهارات ومؤهلة لتغطية احتياجات سوق العمل في المجالات العلمية المتخصصة في الفلك الفيزيائي و ديناميكا الفضاء و فيزياء الفضاء و الفلك الراديوي وعلم الكون.

وأضاف أن الدراسات الفلكية بالقسم بدأت عام 1396 هـ كشعبة ضمن قسم الفيزياء وكانت تمنح البكالوريوس في تخصص فلك منفرد ثم صدر قرار المجلس الأعلى للجامعات عام 1399 هـ بالموافقة على إنشاء قسم تحت مسى العلوم الفلكية كقسم مستقل ويمنح درجة البكالوريوس في التخصص المزدوج فلك/فيزياء وفلك/رياضيات. ومنذ العام 1424 هـ بدأ القسم في منح درجة الماجستير في علوم الفلك والفضاء بينما بدأ برنامج الدكتوراه بالقسم في العام 1438 هـ في الفلك في مسارين: فلك فيزيائي وفلك ديناميكي. وفي العام 1441 هـ صدرت موافقة مجلس الجامعة على تعديل مسمى قسم العلوم الفلكية إلى قسم علوم الفلك والفضاء.

ويقيم القسم بشكل مستمر العديد من الفعاليات الفلكية والأنشطة العلمية التي تواكب الأحداث الفلكية. ويقوم برصد العديد من الظواهر الفلكية مثل الكسوف والخسوف ورصد الكواكب والشهب بالإضافة الى إصدار تقويم الأحداث الفلكية الشهري.

ويستقبل القسم سنوياً عدداً كبيراً من الزوار والطلاب من مختلف المراحل التعليمية مستفيدين من إمكانيات القسم المختلفة وتجهيزاته المتطورة مثل القبة الفلكية والمرصد الفلكي. كما يقدم القسم بشكل متواصل العديد من المحاضرات العامة والندوات العلمية والدورات التدريبية حضورياً وعن بعد.

 

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى