التعليم

جامعة الملك خالد تحصل على اعتماد دبلوم السلامة والصحة المهنية

 

حصلت جامعة الملك خالد، مؤخرًا، على اعتماد الدبلوم المتوسط المهني في السلامة والصحة المهنية من وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، والذي ترعاه عمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر، وأعدته وتنفذه كلية الهندسة، وذلك بواقع 60 ساعة معتمدة لإتمام البرنامج خلال 4 فصول دراسية، بهدف توفير القوى العاملة المدربة للعمل كفنيين في مجال السلامة والصحة المهنية لمؤسسات المملكة العامة والخاصة. 

ويأتي ضمن أبرز أهداف البرنامج المعتمد تحسين مستوى السلامة والصحة المهنية للمنظومة الصناعية والمنشآت العامة والخاصة بمنطقة عسير والمملكة بصفة عامة، إضافة إلى القدرة على التحكم في مختلف التقنيات الحديثة المرتبطة بمجال السلامة والصحة المهنية وإدارتها، وذلك لخدمة وظائف (فني سلامة، ومساعد مدرب سلامة، ومراقب سلامة) وفقًا لدليل التصنيف والتوصيف المهني الموحد.  

فيما أكد عميد خدمة المجتمع والتعليم المستمر الأستاذ الدكتور عمر بن علوان عقيل أن هذا البرنامج يؤهل خريجي الثانوية العامة لسوق العمل في مجال السلامة والصحة المهنية، تماشيًا مع احتياجات سوق العمل في القطاعين العام والخاص، وما تتطلبه من كوادر فنية متخصصة ومدربة في المجال بما يتناسب مع رؤية 2030، شاكرًا كلية الهندسة على تعاونها المستمر مع العمادة في سبيل خلق برامج وفرص تمكن الشباب والشابات السعوديين من فرصة الالتحاق بسوق العمل التي تضعه العمادة في أول اهتماماتها؛ إيمانًا منها بقدرات وإمكانيات أبناء الوطن وتوظيفها لخدمة وطنهم. 

يشار إلى أن البرنامج يضم مجموعة من المقررات من أبرزها أُسس السلامة والصحة المهنية، وأنظمة ولوائح السلامة، وأساسيات علم الحريق، ومقدمة في المواد الخطرة، وكذلك تطبيقات هندسية في الحاسب الآلي، ومقدمة في السلامة والصحة البيئية، وإدارة السلامة وتقييم المخاطر، والتدابير الوقائية لحماية المرافق والمنشآت، وخطة الطوارئ والاستجابة، وتلوث البيئة، وكذلك أيضًا الأمراض المهنية وطرق الوقاية، ومهارات الاتصال التطبيقي، والسلامة في المعامل والمختبرات، والمخاطر الفيزيائية وطرق الوقاية، وإدارة النفايات في المؤسسات الصحية، إضافة إلى تدريب تطبيقي ومشروعين للتخرج. 

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى