وظائف مدنية

مكتب الوكلاء الموحد يطرح 8000 وظيفة موسمية خدمة لضيوف الرحمن

جدة – واس : أكد مكتب الوكلاء الموحد الذي يعمل ضمن منظومة مؤسسات أرباب الطوائف بإشراف وزارة الحج توفيره للكفاءة البشرية العالية والتجهيزات الضخمة المتسمة بالسرعة والدقة في إنجاز عملية إجراءات قدوم حجاج بيت الله الحرام الذين يتوافدون خلال هذه الأيام إلى أرض المملكة العربية السعودية لأداء مناسك الحج وزيارة المسجد النبوي الشريف.
وأوضح نائب رئيس مجلس إدارة مكتب الوكلاء الموحد محمود جميل حسوبة أن المكتب ووسط منظومة الخدمات التي تقدمها المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين وسمو النائب الثاني – حفظهم الله – من أجل راحة ضيوف الرحمن والتي هي محل تقدير واعتزاز المسلمين في كافة أرجاء المعمورة ومن خلال خطته التشغيلية الخاصة بموسم حج هذا العام والتي تهدف إلى تقديم أيضا أرقى الخدمات لحجاج بيت الله الحرام وزوار المسجد النبوي الشريف قام بتوفير عدد \”8000 \” وظيفة موسمية منها \”4500 \” وظيفة للسعوديين و\”3500 \” وظيفة لفئة العمال لخدمة ضيوف الرحمن وتم إعداد دورات تعريفية للموظفين السعوديين لتعريفهم بمهام وإجراءات العمل وأسلوب تعاملهم مع ضيوف الرحمن وذلك في سبيل رفع كفاءة أدائهم وإنهاء إجراءات الحجاج بالسرعة المطلوبة دون تأخير.
وبين أن خطة المكتب تتركز في توفير الوسائل والسبل التي تحقق الهدف المنشود وهو توفير سبل الراحة والطمأنينة لجميع حجاج بيت الله الحرام من خلال تجهيز وتهيئة مواقع مجموعات الخدمة وتزويدها بجميع الإمكانات المادية والكوادر البشرية المدربة ضمن منظومة العمل الميداني للمكتب وذلك عبر \” 16 \” منفذاً جويا وبريا وبحريا ، مشيرا إلى أن جميع فروع مكتب الوكلاء الموحد في هذه المنافذ مجهزة بكل الطاقات البشرية والفنية والآلية لخدمة ضيوف الرحمن ونقل أمتعتهم من الصالات إلى خارجها ومن أمام الصالات إلى المواقع المخصصة لهم بوسط الساحات بعد التعرف عليها والتأكد من مرافقة الحجاج لها منعاً لفقدانها وتوجيه الحجاج إلى المواقع المخصصة لتجمعهم كل حسب جنسيته لتنظيم تفويجهم إلى وجهتهم الأمر الذي ساهم بشكل كبير في خفض معدل انتظار الحجاج في صالات المطار.
وكشف نائب رئيس مجلس إدارة مكتب الوكلاء الموحد أنه تم إشراك أكثر من 20 قاطرة كهربائية لنقل أمتعة الحجاج في مجمع الحج بمطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة إلى جانب إدراج الرافعات الآلية لرفع الأمتعة إلى الحافلات المقلة لهم إلى مكة المكرمة أو المدينة المنورة بدلا من النظام اليدوي مواكبة من المكتب للتقنية الحديثة.
ولفت إلى أنه تم إجراء التجارب قبل موسم الحج للتأكد من عمل هذه القاطرات الكهربائية التي تعمل بجر العربات لنقل الأمتعة خصوصا في ظل الكثافة العددية لإعداد الحجاج القادمين خلال فترات الذروة ولنجاح التجربة فقد راعى المكتب زيادة أعداد القاطرات في موسم حج هذا العام 1431هـ بنسبة 120% ووضع الخطط الكفيلة بزيادة كفاءتها وفعاليتها والاستفادة القصوى من طاقاتها لتعميم تطبيقها لتشمل كافة مراحل نقل الأمتعة بنسبة 100% في القدوم والمغادرة كما تم تزويد العاملين عليها بأجهزة الاتصال اللاسلكية لزيادة تفعيل أدائها مما سيؤدي إلى السرعة في نقل أمتعة الحجاج وتسهيل خدمتهم.
وأفاد حسوبة أن توفير مثل هذه الطاقات ليس بالشيء اليسير ويتطلب خبرة وخاصة مع تزايد رحلات الحجاج لموسم حج هذا العام 1431هـ حتى وصولها أوقات الذروة ولأجل ذلك حشد المكتب كافة طاقاته البشرية والفنية والآلية لخدمة ضيوف الرحمن وهُيأ لهذا الغرض قسم خاص بالإجراءات والتحصيل ضمن منظومة العمل بالمكتب.




زر الذهاب إلى الأعلى