التدريب التقني

التدريب التقني والمهني في المملكة ( تقرير )

الرياض – واس : ركزت المملكة العربية السعودية فى جميع خططها التنموية على إيجاد أنظمة تدريبية مختلفة ومتخصصة توازي الأنظمة التعليمية باعتبار أن جميع أنواع التدريب والتعليم التى تجسد حاجة البلاد الفعلية هى أساس فى تأهيل الكوادر الوطنية من القوى العاملة المؤهلة والمدربة لإدارة دفة الاقتصاد السعودى نحو التقدم فى شتى المجالات ووفق الخطط العلمية المدروسة.
وبين التقرير الإحصائى السنوى الصادر عن المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني للعام 1429 / 1430هـ أن التعليم الفني بفروعه الثلاثة الصناعي والتجاري والزراعي كان تابعا لوزارة التربية والتعليم \” وزارة المعارف آنذاك \” منذ إنشائها عام 1373هـ.
وكانت البداية في إنشاء أول مدرسة صناعية فى محافظة جدة فى عهد الملك عبدالعزيز رحمه الله وذلك فى عام 1369هـ ومدة الدراسة فيها ثلاث سنوات بعد المرحلة الإبتدائية وكانت تسمى بالثانوية الصناعية كما افتتحت أول مدرسة ثانوية صناعية بالمملكة عام 1380 / 1381هـ وكانت تسمى كلية الصناعات.
وأوضح التقرير أن التعليم التجاري والزراعي والتدريب المهني بدأ بأربع مدارس متوسطة تجارية ومن ثم ألغيت هذه المدارس عام 1385هـ وتقرر تطويرها إلى مدارس ثانوية تجارية.
وفى عام 1380هـ افتتحت خمس مدارس زراعية متوسطة في الهفوف والمجمعة وبريدة وبلجرشي وجازان.
وبين التقرير أنه تم في عام 1400هـ إنشاء المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني حيث تم دمج جميع مراكز التدريب المهنى التابعة لوزارة العمل والمعاهد الفنية التابعة لوزارة المعارف فى مؤسسة واحدة مسؤولة عن تنفيذ الخطط والبرامج الموضوعة لتطوير القوى الوطنية المهنية والفنية وذلك فى كل مايتصل بالتعليم الفنى فى مجالاته المختلفة مثل الصناعة والزراعة والتجارة وكل مايتصل بالتدريب المهنى بأشكاله ومستوياته‌.
وأشار إلى أن المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني وضمن جهودها لتطوير برامجها الدراسية وتلبية الاحتياجات المستقبلية لسوق العمل فقد تم تحويل برامج كل من المعاهد الثانوية التجارية والمعاهد الثانوية الصناعية والمعاهد الثانوية الزراعية ومعاهد المراقبين الفنيين إلى كليات تقنية منذ بداية العام الدراسي 1426 / 1427هـ ( 2006 ) حيث تم وقف القبول في تلك المعاهد تمهيداً للتحول الكامل إلى كليات تقنية.

وأوضح التقرير الإحصائى السنوى الصادر عن المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني أن عدد الكليات والمعاهد التدريبية التابعة للمؤسسة بلغ عام 1429 /1430 هـ \” 97 \” كلية ومعهدا ، منها 35 كلية تقنية و62 معهدا للتدريب المهني الصناعي.
وأفاد التقرير أن اجمالي الطلاب في كليات ومعاهد المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني بلغ في العام الدراسي 1429 / 1430هـ نحو 86700 طالب ومتدرب منهم 69100 طالب في الكليات التقنية \” مرحلتي الدبلوم والبكالوريوس \” شكلت نسبتهم نحو \” 79.7 \” في المئة من إجمالي عدد الطلاب الملتحقين ونحو 17600 طالب في مراكز التدريب المهني الصناعي شكلت نسبتهم نحو \” 20.3 \” في المائة من إجمالي عدد الطلاب الملتحقين.
وعلى مستوى المناطق حققت منطقة الرياض النسبة الأعلى من حيث عدد طلاب الدبلوم والبكالوريوس إلى إجمالي طلاب الدبلوم والبكالوريوس في المؤسسة حيث بلغت 21.7 في المائة . والمنطقة الشرقية بنسبة 19.3 في المائة ثم منطقة مكة المكرمة بنسبة 18.6في المائة و منطقة عسير بنسبة 8.7 في المائة ومنطقة القصيم بنسبة 7.8 في المائة ومنطقة المدينة المنورة بنسبة 6.2 في المائة في حين توزعت النسب المتبقية وقدرها 17.7في المائة على المناطق الأخرى.
وبلغ اجمالي عدد الخريجين من كليات ومعاهد ومراكز التدريب بالمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني في العام الدراسي 1429 / 1430هـ ( 2009م) حوالي 20700 طالب ومتدرب موزعين على النحو التالي حوالي 12700 خريج من الكليات التقنية \” مرحلتي الدبلوم والبكالوريوس \” و 8000 خريج من المعاهد المهنية الصناعية , وقد مثل طلاب منطقة الرياض النسبة الأكبر من اجمالي عدد الخريجين في المؤسسة بنسبة بلغت 24.2 في المائة تلتها منطقة مكة المكرمة بنسبة 17.8 في المائة , ثم المنطقة الشرقية بنسبة 19.5 في المائة من إجمالي الطلاب الخريجين في المؤسسة.
وبلغ اجمالي عدد الخريجين من كليات ومعاهد ومراكز التدريب بالمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني في العام الدراسي 1429 / 1430هـ ( 2009م) حوالي 20700 طالب ومتدرب موزعين على النحو التالي حوالي 12700 خريج من الكليات التقنية \” مرحلتي الدبلوم والبكالوريوس \” و 8000 خريج من المعاهد المهنية الصناعية , وقد مثل طلاب منطقة الرياض النسبة الأكبر من اجمالي عدد الخريجين في المؤسسة بنسبة بلغت 24.2 في المائة تلتها منطقة مكة المكرمة بنسبة 17.8 في المائة , ثم المنطقة الشرقية بنسبة 19.5 في المائة من إجمالي الطلاب الخريجين في المؤسسة.

وذكر التقرير الإحصائى أن عدد الطلبة المستجدين في كليات ومعاهد التدريب بالمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني للعام الدراسي 1429-1430هـ بلغ حوالي 47703 طالب ومتدرب موزعين على النحو التالي حوالي 38153 مستجد في الكليات التقنية \” مرحلتي الدبلوم والبكالوريوس \” وحوالي 9550 مستجد في المعاهد المهنية الصناعية ، مثلت منطقة الرياض ما نسبته 20.7 في المائة من إجمالي الطلبة المستجدين في المؤسسة وهي النسبة الأعلى بين مناطق المملكة ثم المنطقة الشرقية بنسبة 20.1 في المائة فمنطقة مكة المكرمة بنسبة 17.8 في المائة , وتوزعت النسبة المتبقية على مناطق المملكة.
وبين التقرير ان إجمالي عدد أعضاء هيئة التدريس بلغ في عام 1429 / 1430هـ 6385 منهم 3888 في الكليات التقنية \” مرحلتي الدبلوم والبكالوريس \” و2497 اعضاء هيئة التدريس في المعاهد المهنية الصناعية.
وأبرز التقرير التوسع في إنشاء معاهد وكليات التدريب المهنى في أنحاء المملكة وتطور أعداد الملتحقين والخريجين بتلك الكليات والمعاهد.
وأفاد أن المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني تتولى مسئولية منح تصاريح إقامة المعاهد والكليات الأهلية والإشراف عليها ومتابعتها وما يتطلبه ذلك من تقييم لمناهجها وبرامجها والإشراف على امتحاناتها.




زر الذهاب إلى الأعلى