انطلاق برنامج السعودية أكسفورد للقيادات التربوية \”SOPEL\” في المملكة المتحدة

بريطانيا – واس : انطلق اليوم في جامعة أكسفورد في المملكة المتحدة برنامج السعودية أكسفورد للقيادات التربوية بمشاركة 40 شخصية من القيادات التربوية في المملكة من الرجال والنساء .
ويهدف البرنامج إلى تأهيل قيادات تربوية فاعلة في النظام التعليمي ، قادرة على إحداث التغيير التربوي ، وإعادة ثقافة المجتمع التعليمي وقيادته لتقبل متطلبات التحوّل إلى مجتمع معرفي منتج ، والتفاعل مع معطيات الواقع وتحديات التعليم الحالية والمستقبلية .
ويركز البرنامج على القيادات الناجحة في المؤسسات التعليمية والتحديات التي تواجه الأنظمة التعليمية في القرن الحادي والعشرين ، كما سيناقش المشاركون في البرنامج القضايا الأساسية التي يحتاجها القادة في تطوير التعليم ومعايير النظام التعليمي الناجح من خلال الاطلاع على التجارب العالمية ، بالإضافة إلى التنمية المهنية وأهميتها للقيادات المدرسية والمعلمين ، فضلاً عن التركيز على المتغيرات الاجتماعية والاقتصادية والتربوية المؤثرة في النظام التعليمي .
ويتكون برنامج السعودية أكسفورد من ثلاث مراحل أساسية ، بحيث يتم تنفيذ المرحلتين الأولى والثانية على مدى أسبوعين متواصلين في جامعة أكسفورد في المملكة المتحدة ، بينما تُنفذ المرحلة الثالثة ولمدة خمسة أشهر في السعودية ، وتركز بشكل أساسي على إستراتيجياتك في التطوير، ويقوم فيها المشاركون والمشاركات في البرنامج بإعداد مشروعات تربوية تطويرية بالإضافة إلى عملهم الأساسي ، بينما يتم تفريغهم في الأسبوع الأخير من المرحلة الثالثة لعرض المشاريع .
يذكر أن البرنامج يقدم للمشاركين فرصاً متميزة ومكثفة لتعميق المعارف تندرج ضمن مشروع تطوير استراتيجيات ابتكاريه لتعزيز القدرة التنافسية لقطاع التعليم والموارد البشرية والاقتصاد المعرفي والقطاعات ذات العلاقة بقطاع التعليم ذات الأهمية الإستراتيجية للاقتصاد السعودي .
والبرنامج عقد بإشراف أساتذة من جامعة أكسفورد وخبراء دوليين ومسؤولين تنفيذيين سعوديين ذوي خبرات راسخة في تلك القطاعات المختارة ، ويشتمل البرنامج أيضاً على مراجعة علمية متقدمة وتطوير منهجي للمهارات القيادية التي تساعد على بناء القائد وتطوير أسس القيادة الناجحة في المنظمة، كما يساعد البرنامج على وضع خطط عمل من الخبرات المكتسبة في برنامج السعودية أكسفورد للقيادات والإدارة المتقدمة لتطبيقها في الحياة العلمية .
ويأتي اختيار مشروع الملك عبد الله لتطوير التعليم العام للشراكة في هذا البرنامج مع جامعة أكسفورد لريادتها وسمعتها العالمية المميزة في إعداد برامج القيادة على مدى 800 عام والحرص على تطوير القطاع التعليمي والتربوي في المملكة .




زر الذهاب إلى الأعلى