وظائف مدنية

معالي وزير الخدمة المدنية آلعبدالقادر يفتتح اللقاء الخامس عشر لمديري شؤون الموظفين بالأجهزة الحكومية

عقد في المقر الرئيس لوزارة الخدمة المدنية بالرياض اللقاء الخامس عشر لمديري شؤون الموظفين بالأجهزة الحكومية والمؤسسات والهيئات العامة تحت رعاية معالي وزير الخدمة المدنية الاستاذ محمد بن علي الفايز حيث افتتح معالي نائبه الاستاذ عبدالرحمن بن عبدالمحسن آلعبدالقادر فعاليات اللقاء الذي بدأ بآيات من الذكر الحكيم، تلاها كلمة لمعالي وزير الخدمة المدنية الأستاذ محمد بن علي الفايز راعي اللقاء ألقاها بالنيابة عنه معالي نائبه الأستاذ عبد الرحمن بن عبد المحسن آلعبدالقادر أشار فيها إلى أن النهضة الكبيرة التي تعيشها بلادنا بقيادة خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين وسمو النائب الثاني- حفظهم الله- قد أدت إلى توسع نشاطات الأجهزة الحكومية وتعددها ,مما أستلزم بالضرورة تزايد أعداد القوى العاملة فيها وتنوع تخصصاتها,وما يتطلبه ذلك من تطوير للأنظمة واللوائح الوظيفية والإجراءات ذات العلاقة بشئون الخدمة المدنية بما يتناسب مع ذلك وتحقق الأهداف العامة لأجهزة الدولة المختلفة.
ونوه إلى أن وزارة الخدمة المدنية دأبت على التواصل مع إدارات شئون الموظفين وإدارات التطوير الإداري بالأجهزة الحكومية في كل ما يقع ضمن اختصاصاتها كوسيلة تساعد هذه الإدارات على أداء دورها بفعالية,وفي هذا الإطار فقد عملت الوزارة, في الفترة الماضية, على عقد عدد من اللقاءات حول بعض جوانب الخدمة المدنية بهدف إيجاد رؤى مشتركة وتبادل الرأي والمشورة النابعة من واقع التطبيق الفعلي للضوابط النظامية وتعزيزاً لهذا الهدف, فإنه يسعد الوزارة أن تتلقى الاقتراحات الهادفة لتطوير أنظمة ولوائح وإجراءات الخدمة المدنية,وما هذا اللقاء إلا أحد سبلنا إلى ذلك.ففي اللقاءات الماضية التي عقدت في هذه الوزارة ناقشتم وتبنيتم عدداً من الموضوعات كان نتاجها رافداً هاما ساهم في إثراء الكثير من الدراسات التي أجرتها الوزارة بالتعاون مع بعض الأجهزة الحكومية.
وقال إن هذا اللقاء, يهدف إلى الارتقاء بجودة أداء الإدارات المعنية بالشؤون الوظيفية كما يسلط الضوء على جهود وزارة الخدمة المدنية بحكم اختصاصها في مجالات التوظيف والتصنيف الوظيفي وكذلك التعريف بالمرحلة التي وصلت إليها فيما يتعلق بالخطة الإستراتيجية لتقنية المعلومات وما أجرته خلال السنوات القليلة الماضية, من مراجعة شاملة للوائح التنفيذية لنظام الخدمة المدنية وعرضها على مجلس الخدمة المدنية وما يتطلبه تنفيذها بفاعلية من إجراءات ونماذج عمل إدارات شئون الموظفين في الأجهزة الحكومية .

\” ثم توالت فعاليات اللقاء الذي كانت جلسته الأولى بعنوان\” الدراسة الاستراتيجية لتقنية المعلومات والتعاملات الألكترونية الحكومية مدير عام تقنية المعلومات الملكف الأستاذ احمد بن محمد الرويسان وقدمها مساعد مدير عام تقنية المعلومات الأستاذ حمد بن مرزوق القحطاني وتضمنت ثلاثة محاور :
1-مشروع الدراسة الاستشارية لتقنية المعلومات والتعاملات الالكترونية
2-الخطة الإستراتجية لتقنية المعلومات
3-أهم التغييرات و الإنجازات التقنية في الوزارة
تلا ذلك مداخلات الحضور حول ما تضمنته الورقة
أما الجلسة الثانية فكانت بعنوان التوظيف في القطاع العام ودور وزارة الخدمة المدنية في شغل وظائف الخدمة المدنية بالتعيين المستجد ورأسها سعادة وكيل وزارة الخدمة المدنية الأستاذ محمد بن صالح الدويسي وكان المحاور فيها سعادة مدير عام التوظيف بالوزارة الأستاذ عطا بن حمود السبيتي وقدمها سعادة كبير محللي وظائف الأستاذ عبد الرحمن بن عبد الله الغامدي ودارت محاورها حول:
1-مقدمة عن الوظيفة العامة
2-الأنظمة واللوائح التي تنظم شغل الوظيفية
3-دور الوزارة في شغل وظائف القطاع الحكومي
4-الأساليب المتبعة في شغل الوظائف لدى الوزارة
5-تطوير آليات التوظيف بالوزارة
تلا ذلك مداخلات الحضور حول ما طرح في الجلسة
وجاءت الجلسة الثالثة بعنوان جهود وزارة الخدمة المدنية في مجال تصنيف الوظائف وما تم فيه من تطوير خلال السنوات الماضية و الآثار المترتبة على ذلك ورأسها سعادة مساعد مدير عام فرع الوزارة بمنطقة الرياض الأستاذ فواز بن محمد الفواز وقدمها سعادة مدير مراجعة المؤسسات العامة الأستاذ عبد الله بن فهران الأسمري ودارت محاورها حول:
1-أهمية التصنيف الوظيفي في الخدمة المدنية
2-أوجه العمل التصنيفي المتصل بالجهات الحكومية
3- المراجعة الشاملة لدليل تصنيف الوظائف
4- جهود التصنيف في مواكبة التطورات و التوسع في مجال التعليم العالي والتقني وتقييم البرامج في الجامعات والقطاعات الخاصة
5-.نظام التصنيف الآلي
تلا ذلك مداخلات الحضور حول ما طرح في الجلسة
وبعد أداء صلاة الظهر رأس معالي نائب وزير الخدمة المدنية الأستاذ عبد الرحمن بن عبد المحسن آلعبدالقادر الجلسة الرابعة و الأخيرة التي كانت بعنوان تطور أنظمة الخدمة المدنية وإجراءات و نماذج عمل إدارات شؤون الموظفين في الأجهزة الحكومية وكان محاور الجلسة سعادة مستشار الخدمة المدنية و المشرف على الشئون القانونية الأستاذ ناصر بن مهيزع المهيزع وقدمها سعادة مدير عام تطوير الأنظمة بالوزارة الأستاذ عبيد الله بن حمدان آل صنعاء ودارت محاورها حول:
1-جهود الوزارة فيما تقترحه من تطوير للوائح الخدمة المدنية
2-التعريف بالدليل وأهميته وأهدافه ودوره في تسهيل إجراءات شؤون الموظفين
3-مكونات الدليل وطريقة ترتيبه وفهرسته
4-التعامل آلياً مع الدليل
ثم فتح الباب بعد ذلك للمناقشات والمداخلات حول الدليل من المشاركين في اللقاء من مديري شؤون الموظفين بالأجهزة الحكومية والمؤسسات والهيئات العامة،وأساتذة العلوم الإدارية وكذا المشاركين من الصحفيين الذين حضروا اللقاء قبل أن يتم اختتام فعالياته.
تجدر الإشارة إلى أن الوزارة سعت من خلال عقد هذا اللقاء إلى الوصول بأسلوب تنفيذ أنظمة ولوائح وتعليمات الخدمة المدنية إلى المستويات التي تحقق أهدافها بجانب التعريف بمدى اهتمام الوزارة بأمور التوظيف والتصنيف الوظيفي في القطاع الحكومية والتعريف بجهودها في الانتقال بأساليب العمل وفق الخطة الاستراتيجية لتقنية المعلومات .




زر الذهاب إلى الأعلى